Recevez les dernières nouvelles mises à jour continuellement sur les sujets les plus suivis avec NewsHub. Installez-le maintenant.

سنشهد قريبا سياسة « الفوزيبل » ي أنصع تجلياتها

20 octobre 2018 08:59
246 0
سنشهد قريبا سياسة  « الفوزيبل » ي أنصع تجلياتها

تركيا التي أرادوا توريطها وإحراجها، من خلال عملية اختطاف الصحفي خاشقجي على أراضيها، داخل السفارة السعودية، أوقعت بهم جميعا، السعوديين والأمريكان على حد سواء. بعد أن استهان الطرفان بالموضوع وقللوا من شأنه ولم يذكروه إلا عرضا مستخفين بقدرة تركيا الاستخباراتية على تعقب الجريمة، شهدنا تغيير لهجة الطرفان وزيادة حرجهم، مع مرور الأيام وتسريب السلطات التركية معلومات بالقطارة، كل يوم معلومات تعزز السابقة وتعمقها، ورأينا كيف أن السعوديين والأمريكان بدؤوا يلملمون أنفسهم ويستعدون، لِما هو أعظم، والتضحية بما يمكن التضحية به، للبقاء دون الانهيار.

السقوط السعودي أصبح أمرا يقينا ومحتوما، لكن إلى أي مستوى يمكن احتواؤه؟ الأمر يتوقف على ما تملكه تركيا من معلومات موثقة، وكلما كشفت عن معلومات محرجة حارقة كلما تصاعد مستوى التضحية إلى أعلى الهرم، أي أصبح « فوزيبل » أكبر شأنا. إذا كان في بداية الأمر، بعد تيقن تورط السعودية، يُعتقد انه يمكن لتضحية بالعناصر الـ 15 المنفذين، يرجح الآن أن هذا المستوى من التضحية لم يعد مقبولا، ويُنظر إلى مستوى القنصل ولِم لا السفير نفسه، وربما حتى وزير الخارجية الجبير، الذي اختفت آثاره، ولم يسمع عنه أحد. وحتى عند هذا الحد قد يكون الأمر غير كاف، مما سيجبر بيت آل سعود تجنبا لفضيحة مدوية وتفشي معلومات مروعة عما كان يجري في الديوان الملكي منذ عقود، قد تضحي الأسرة بولي العهد نفسه وربما حتى بأبيه، للحفاظ على ما يمكن الحفاظ عنه.

Source: lequotidienalgerie.org

Partager sur les réseaux sociaux:

Commentaires - 0