Recevez les dernières nouvelles mises à jour continuellement sur les sujets les plus suivis avec NewsHub. Installez-le maintenant.

خروقات وتجاوزات. إلى أين؟

30 novembre 2018 11:30
313 0
خروقات وتجاوزات. إلى أين؟

« لا صوت يعلو فوق صوت تعليمات الفخامة »: يحذرنا زعيم الآفة الجديد. صوت الرئيس المغتصب يعلو فوق الدستور وكل القوانين والأعراف وممنوع أي معارضة أو حتى الإختلاف معهم.

العصابة الحاكمة تحضر لسيناريو سيدخل الجزائر فى دوامة خطيرة. لا بد على كل جزائري شريف وغيور على وطنه ومستقبل شعبه أن يتفطن ويدق ناقوس الخطر ويرفع صوته عالى: الجزائر ليست مزرعة خاصة. الجزائر ملك لكل الشعب.

ما يجري خلال الأيام الأخيرة في البرلمان وفى بيت الحزب الحاكم من خروقات وتجاوزات للدستور ولكل الأعراف وكل الأطر القانونية وحتى الحزبية وانتقال اللاشرعية من البرلمان إلى اللاشرعية فى الحزب الحاكم هو بداية التخضير للسيناريو القادم من أجل فرض أجندتهم وتعيين الرئيس القادم بنفس الطرق اللاشرعية خلال الانتخابات القادمة.

مايجري فى حزبهم هو شأنهم ولكن الجزائر هي شأننا كلنا ونحذرهم أن الجزائر ليست حزب جبهة التحرير يفعل بها ما يشاؤون.

بالنسبة لهم لا دستور ولا قانون ولا أعراف لتمرير مشروعهم الجهنمي بعدما فشلوا فى تمرير العهدة الخامسة.

من بين أهداف العهدة القادمة وأولوياتها هي الإستمرارية فى أضعاف مؤسسات الدولة وخوصصة كل القطاعات والسطو على كل ما تبقى من ملكية عامة، أراضي فلاحية، المناطق الصناعية، وكل الشركات الوطنية.

الجزائر خط أحمر ولا نسكت ابدا على اغتصاب السيادة الشعبية والحقوق الأساسية للمواطن.

Source: lequotidienalgerie.org

Partager sur les réseaux sociaux:

Commentaires - 0